Wednesday, Oct. 1, 2014

عادة تنظيف الأنف 2013 , باليد عند الأطفال 2014

نشرت بواسطة:

|

2012/08/11

|

نشرت في:

عادة تنظيف الأنف 2013 ,  باليد عند الأطفال 2014

احبتنا زوار شبكة ايوان اخترنا لكم

nnnnnnnnn

- عادة تنظيف الأنف باليد عند الأطفال مزعجة وتنفر الغير من الطفل وهي عملية طبيعية فسيولوجية يقوم بها الأطفال لإخرج المخاط الجاف من أنوفهم التي تسبب لهم الإزعاج وضيق التنفس ولكنها تعرض الطفل للجراثيم التي تجعله يمرض وقد تأتي عادة تنظيف الأنف باليد عند الأطفال من الإحساس بالملل والفراغ وللتوتر والقلق عامل كبير في تأصيل هذه العدة عند الأطفال.
- وللتخلص من عادة تنظيف الأنف باليد عند الأطفال يجب شغل فراغ الطفل وإبقاء يداه مشغولتين طوال الوقت وفي هذا السن  -  سن الروضة -  من السهل إقناع الطفل وإستيعابه مساوئ الأمر ويمكن تعزيز ذلك بإعطاء الطفل مناديل ورقية لحين شعوره بتنظيف أنفه.
عادة التجشؤ عند الأطفال
- يقوم الأطفال بعادة التجشؤ للفت أنظار الغير أو إضحاكهم ولكنها سرعان ما تصبح عادة سيئة ملازمة للطفل لا يمكنه كبتها.
- تجاهلي الطفل عندما يحدث ذلك الصوت ولا تضحكي لفعله حتى لا يشعر أنها شيء مضحك وكذلك لا توبخي الطفل أو تعاقبيه حتى لا يعاند الطفل بفعلها.
- قومي بشرح سلوك الطفل المهذب الذي لا يفعل ذلك ويتنافى التجشؤ مع سلوك الطفل المهذب.
وإذا تفاقمت المشكلة لابد من عرض الطفل على الطبيب المختص.
  وهناك بعض العادات السيئة التي يقوم بها الطفل :
- وضع اللسان بقوة خلف الأسنان : وهي عادة تسبب تغير وضع أسنان الطفل في الفم.
- إسناد الوجه على أحدى اليدين : وقد تسبب في تغير شكل فك الطفل وعدم إنتظام شكل الأسنان.
- شرب المياه البارد بعد الساخن أو العكس : مما يؤدي إلى إلتهابات مزمنة في حلق الطفل وتشققات في طبقة الميناء التي تسبب التحسس في أسنان الطفل.
- مضغ الأجسام الصلبة كالأقلام : مما يسبب  تكسر لأسنان الطفل ووصول الميكروبات للمعدة.
- تقديم الفك السفلي عن العلوي : والذي يجعل فك الطفل السفلي أكثر بروزا وتغيير شكل الفك.
- إفراط الطفل في تناول الحلويات والمشروبات الغازية.
- قضم الأظافر وهي تضر بصحة أسنان و جسم الطفل.
- عدم مضغ الطفل الطعام بصورة جيدة أو على ناحية واحدة من الأسنان يؤدي إلى تراكم الطعام على الناحية الغير مستعملة من الفك والذي يسبب التسوس وإلتهاب اللثة.
- هواية جمع النفايات ، بجمع الطفل كل ما يجده على الأرض مما يجعله يصاب بالميكروبات بفعل تلوث هذه الأشياء.

- تغيير الهوية بأن يختار الطفل شخصية يتقمصها وقد لا يرد على من ينادي عليه بأسمه ولا يناديه بأسم الشخصية التي تقمصها. وهذا يرجع لحب الطفل للخيال وتقمص الشخصيات الخيالية أو هروب الطفل من الواقع ، يجب على الأم أن تجعل الطفل يفرق بين وقت اللعب ووقت الجد ، وإذا تفاقمت المشكلة لابد من التوجه لطبيب نفسي

شارك هذه المقالة

المقالات المتشابهة

عن الناشر

at3bni

اترك تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>